الرئيسية / اخبار متفرقه / استخراج الأوراق الثبوتية و جوازات السفر في تركيا معاناة كبيرة وتكاليف باهظة

استخراج الأوراق الثبوتية و جوازات السفر في تركيا معاناة كبيرة وتكاليف باهظة

استخراج الأوراق الثبوتية و جوازات السفر في تركيا معاناة كبيرة وتكاليف باهظة

 يعاني السوريون المتواجدون على الأراضي التركية ، من صعوبة الحصول على أوراق رسمية شخصية ، من القنصلية السورية ، في حين يلجأ البعض ،  إلى حلول بديلة ، ذات تكلفة عالية جدا ، ما يزيد من حجم المأساة التي يعيشها غالبية السوريين في بلدان اللجوء .

يدير “وليد” مكتبا لخدمات السوريين المتواجدين في تركيا . وقدم ل(غربتنا) معلومات هامة حول طريقة الحصول على الأوراق الشخصية و الثبوتية ، من القنصلية السورية .

يلزم لاستخراج جواز السفر من القنصلية السورية – يتحدث وليد – اصطحاب الهوية السورية أو إخراج قيد . هذا بالنسبة  للإناث . أما الذكور ؛ فعليهم اصطحاب دفتر الخدمة العسكرية ، أو الحصول على موافقة من شعبة التجنيد ،  في سورية ، مع تصديقها من الخارجية السورية .

يضيف وليد أنه في حال ضاع جواز السفر وتم التقدم لاستخراج “بدل ضائع” يشترط تقديم أول خمس صور من الجواز المفقود ،  وفي حال لم تتوفر هذه الصور لا يمكن لصاحبه استخراج جواز جديد ، إلا إذا استخرج قاعدة بيانات في سورية – تكلفتها 300 دولار – .

شاهد ايضا:  هذه نتيجة من يستمع إلى ترامب

لا تعطي القنصلية أي أوراق ثبوتية أو دفاتر عائلة بل يقتصر عملها على تصديقها فقط .

إلى ذلك ،  لا وجود لعملية تسجيل الأطفال أو تثبيت الزواج .

كما أن جميع مواعيد (سيستم) القنصلية مباع لسماسرة ومكاتب في تركيا ،  لذلك لا يمكنك كفرد عادي حجز أي موعد في القنصلية .

موعد تجديد الجواز يكلف 3 ونصف دولار . بينما تبلغ تكلفة استخراج جواز جديد 175 دولار .

شاهد:إعادة فتح التسجيل على كرت PTT

تصديق الأوراق الثبوتية والعائلية يكلف 200 ليرة تركية ، عدا الرسوم داخل القنصلية ،  التي تبلغ 420 دولار لاستخراج جواز سفر جديد ،  و25 دولار لتصديق الأوراق .

كبديل عن دفاتر العائلة السورية ؛ يستخرج بعض السوريين دفاتر مزورة ، في حين يلجأ البعض لمحامين داخل مناطق النظام ، للحصول على هذه الأوراق ، بتكلفة باهظة تتفاوت بين محام وآخر .

عمل “محمد” (27 عاما) على تثبيت زواجه ، و تسجيل مولوده الوحيد ، واستخراج دفتر عائلة ، لكنه فوجئ بالمقابل المادي الباهظ ، الذي طلبه أحد المحامين داخل العاصمة دمشق .

شاهد ايضا:  ضبط 450 أجنبيًا حاولوا الخروج من تركيا بطريقة غير شرعية

يقول خلال حديث خاص ل(غربتنا) ” المحامي طلب 300 ألف ليرة لقاء تثبيت الزواج وتسجيل الطفل فقط . بينما طلب ألف دولار ليستخرج لي دفتر عائلة ” .

محمد رفض هذا العرض باحثا عن محام آخر ليتفاجأ بأن دفاتر العائلة يستحيل استخراجها حاليا ، وذلك لاشتراط وجود أحد الزوجين داخل العاصمة . “اكتفيت بتثبيت الزواج وتسجيل طفلي مع الحصول على بيان عائلي بمبلغ 200 ألف ليرة ” .

في المقابل يلجأ غالبية السوريين  إلى تثبيت زواجهم وتسجيل أطفالهم ، لدى الحكومة التركية ، التي تزودهم بدفاتر عائلة تركية معترف عليها في تركيا  .

المصدر غربتنا

لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

Leave a Reply

%d bloggers like this: