اخبار متفرقه

ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا في ولاية أوردو والوالي يوضح السبب

أعربت ولاية أوردو عن استيائها من إهمال المواطنين تدابير الوقاية من كورونا وعودتهم إلى ظروف حياة ما قبل الجائحة، ما تسبب بارتفاع حصيلة إصاباتها بالفيروس.

وقال الوالي سدار يافوز، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن تصرفات بعض المواطنين غير المسؤولة، وتدفقهم بأعداد كبيرة إلى الشوارع والميادين والشواطئ مع تحسن الظروف الجوية، أسفر عن ارتفاع أعداد الإصابات المسجلة في أوردو خلال الأيام الماضية.

وأضاف أن إخلال الوافدين من مدن كبيرة مثل إسطنبول وكوجالي بتدابير مكافحة الفيروس، وعدم التزامهم بالحجر المنزلي 14 يوماً، انعكس بدوره سلباً على حصيلة الإصابات.

وتابع: “من الخطأ الاعتقاد أن خطر الجائحة قد انتهى بمجرد انخفاض الإصابات في البلاد، قلنا مراراً يتوجب علينا مواصلة الامتثال الصارم إلى التدابير حتى اللحظة الأخيرة، وإلا سنشهد قفزات في أعداد الإصابات”.

وأردف قائلاً: “على مخاتير الأحياء متابعة الوافدين الجدد إلى ولايتنا، وإبلاغ الأجهزة الأمنية بالسرعة القصوى، نحن بحاجة إلى عزل هؤلاء بشكل جيد خوفاً من تفشي الفيروس”.

وختم الوالي حديثه بالإشارة إلى أن المرحلة الراهنة تتطلب حساسية كبيرة لتجاوز الأزمة بأقل الخسائر، معرباً عن ثقته بأهالي أوردو وحكمتهم.

الوسوم
تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق