ارتفاع كبير في اسعار السلع في سوريا ..البندورة تباع في دمشق بالحبة

تستمر أسعار المواد الغذائية والخضروات في مناطق سيطرة نظام الأسد بالارتفاع، انطلاقاً من هبوط سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار.

وارتفعت أسعار بعض الخضروات الأساسية، مثل البندورة والبطاطا، إلى أرقام كبيرة، حيث بلغ سعر كيلو البندورة في دمشق 1500 ل.س، فيما وصل سعر كيلو البطاطا إلى 1000 ل.س.

وبسبب هذا الغلاء المتواصل، أصبحت مادة البندورة من الكماليات، وفق بعض المصادر، وصار بعض الناس يشتريها بـ”الحبّة”.

وأدى ارتفاع الأسعار إلى التأثير سلباً على حياة المواطنين، والذين اشتكوا من تدهور الوضع المعيشي، وانخفاض القيمة الشرائية لليرة السورية.

انعدام الأمن الغذائي

وبحسب موقع “الليرة اليوم”، وصل سعر الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، اليوم الثلاثاء، إلى 2670 في دمشق وحلب.

وتعود أسباب انهيار الليرة السورية بالدرجة الأولى إلى سياسة نظام الأسد الذي لا يزال يستخدم مدّخرات البلاد لتمويل آلته العسـ.كرية التي يقمع بها السوريين.=

يذكر أن نائب منسق الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة “راميش راجاسنغهام” تطرق، يوم 25 من الشهر الفائت، إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية في سوريا.

وشدد “راميش” على أن الناس باتوا غير قادرين بشكل متزايد على إطعام أسرهم، كما أن 9.3 مليون شخص في سوريا يعـ.ـانون من انعدام الأمن الغذائي، ورجّح أن يرتفع العدد أكثر.

اكتب تعليق