معلومات للسوريين

إمام أوغلو: لاجئون في إسطنبول بأوضاع صعبة ومن الخطأ مساعدة العاملين

قال رئيس بلدية إسطنبول الكبرى المنتمي إلى حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو، أن البلدية ستعمل على توفير الاحتياجات الإنسانية للاجئين في إسطنبول بالتعاون مع المؤسسات المعنية.

وذكر إمام أوغلو، خلال مقابلة صحفية، أن الأرقام الرسمية تشير إلى وجود 600 ألف سوري في إسطنبول ويزيد هذا الرقم إلى مليون مع غير المسجلّين، مضيفًا أن من بين هؤلاء لاجئون في وضع “صعب حقًا”.

لكن إمام أوغلو شدد على أنه من الخطأ تقديم المساعدات للاجئين إذا كانوا يعملون ويتقاضون أجرًا، مضيفًا أن ما وصفها بـ”المشكلة الأكبر” تكمن في السوريين الذين يعملون بشكل غير رسمي.

كان إمام أوغلو تعهد قبل فوزه بانتخابات رئاسة بلدية إسطنبول، باتخاذ سلسلة من القرارات تتعلق بالتواجد السوري في إسطنبول، وأعلن أنه سيقوم بإنشاء مكتب خاص معني بهم.

وقال خلال مناظرة انتخابية جمعته مع منافسه “بن علي يلدريم” مرشح حزب العدالة والتنمية الخاسر، يوم 16/6 الماضي، أنه “لا يمكن أن ندير ملف اللاجئين بالعواطف فقط، وسوف أقوم بحل جذري لمشكلة اللاجئين في إسطنبول”.

من جانب آخر، أكد إمام أوغلو، أن الزلازل هي أكبر تهديد غير مرئي، مشيرًا إلى أنهم بصدد تجهيز أكبر خطة طوارئ للتعامل مع الهزات الأرضية في حالة وقوعها.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق