اخبار متفرقه

إعادة فتح آيا صوفيا هي مقدمة لتحرير مسجد الأقصى بحسب الشيخ رائد صلاح

يؤمن الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية “المحظورة” في إسرائيل، أن إعادة فتح “آيا صوفيا” كمسجد في تركيا، هي مقدمة لتحرير المسجد الأقصى في مدينة القدس.

كما يرى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يؤدي دورا تاريخيا في خدمة الأمة الإسلامية، وطموحات “شعوبنا المقهورة”.

وفي حوار خاص مع وكالة الأناضول، من منزله الذي يقضي فيه عقوبة السجن المنزلي، يبدو الشيخ صلاح متمسكا بشدة، بآرائه ومعتقداته، وعلى رأسها مقولة “المسجد الأقصى في خطر”، والتي أطلقها في تسعينيات القرن الماضي.

ومن المقرر أن يبدأ الشيخ صلاح، قضاء محكوميته بالسجن الفعلي، البالغة 28 شهرا (قضى منها 11 شهرا)، يوم 16 أغسطس/آب المقبل.

وسبق لمحكمة الصلح الإسرائيلية، أن أدانت الشيخ صلاح يوم 24 نوفمبر آب/ تشرين الثاني 2019، بتهمة “التحريض على الإرهاب”، و”تأييد منظمة محظورة” هي الحركة الإسلامية التي يرأسها.

ويخضع الشيخ صلاح حاليا، للحبس المنزلي، تحت قيود مشدّدة، ويمنع تواصله مع الجمهور باستثناء أقاربه من الدرجة الأولى.

الوسوم
تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق