محلي

أول تعليق من أردوغان بعد فوز مرشح المعارضة التركية في انتخابات بلدية اسطنبول

هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو، لفوزه برئاسة بلدية اسطنبول الكبرى.

جاء ذلك في تغريدة على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”عقب إعلان النتائج غير الرسمية لانتخابات رئاسة بلدية اسطنبول الكبرى التي جرت اليوم الأحد.

وقال أردوغان في تغريدته: “الإرادة الوطنية تجلّت مرة أخرى اليوم وأتمنى أن تعود نتيجة انتخابات بلدية إسطنبول بالخير على المدينة”.

وأردف قائلا: “بحسب النتائج غير الرسمية، فإن أكرم امام  أوغلو فاز بانتخابات رئاسة بلدية اسطنبول، وأنا أهنأه على هذا الفوز”.

وأضاف أردوغان: “مثلما كنا في السابق، سنمضي خلال المرحلة القادمة أيضًا نحو أهدافنا المنشودة لعام 2023، في أجواء من الوحدة والتعاضد وفي إطار مبادئ “تحالف الشعب” دون تقديم تناول في الديمقراطية وسيادة القانون وأمن واستقرار وازدهار بلادنا”.

وفاز مرشح المعارضة التركية، أكرم إمام أوغلو، بانتخابات البلدية في مدينة إسطنبول، بحسب نتائج أولية.

وقال أكرم إمام أوغلو الفائز برئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، إنه يرغب في زيارة رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، للتباحث معه حول التنسيق لإدارة شؤون مدينة إسطنبول.

جاء ذلك في خطاب ألقاه عقب فوزه بانتخابات رئاسة بلدية اسطنبول الكبرى، التي جرت اليوم الأحد، حسب النتائج غير الرسمية.

وأعرب إمام أوغلو، عن أمله في أن تحمل نتيجة الانتخابات الخير لإسطنبول.

وأضاف قائلا: “أتمنى أن تكون نتيجة الانتخابات وسيلة خير على مدينة إسطنبول، وأرغب في زيارة السيد رئيس الجمهورية للتباحث معه حول التنسيق لإدارة شؤون المدينة.

وأعرب عن امتنانه للشعب التركي ولسكان إسطنبول قائلا “أنتم من حافظ على سمعة ديمقراطية تركيا أمام أنظار العالم بأسره”.

من جانبه هنأ مرشح الحزب الحاكم، بن علي يلدريم، منافسه بالفوز في منصب رئاسة بلدية اسطنبول الكبرى، وتمنى له النجاح والتوفيق في مهامه الجديدة.

وأوضح يلدريم أنه بذل جهودا كبيرة خلال حملته الانتخابية، وأنه يحترم ارداة الناخبين في اسطنبول.

وصوت سكان مدينة إسطنبول مرة أخرى لانتخاب رئيس للبلدية بعد إلغاء الانتخابات التي فاز بها مرشح المعارضة في أواخر مارس/آذار الماضي.

وكان إمام أوغلو قد فاز حينها بفارق 13 ألف صوت، لكن حزب العدالة والتنمية اعترض على النتيجة، قائلا إن مخالفات قانونية قد جرت.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق