أخبار تركيا

أنصار “بي كي كي” يطلقون حملة تشويه ضد عملية “غصن الزيتون” في نيويورك

يواصل أنصار تنظيم “بي كي كي” الإرهابي استخدم صورا لمدنيين وأطفال في مناطق مختلفة من سوريا، على أنها التقطت في عفرين، في مسعى لتشويه صورة عملية “غصن الزيتون”.

ونشر أنصار التنظيم الإرهابي، في مدينة نيويورك، يوم الإثنين، صورا على لوحة كهربائية مثبته على شاحنة دعاية، خلال تجمع مناصر للتنظيم أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وكتب أنصار التنظيم الإرهابي أسفل الصور المفبركة “القوات التركية على بعد كيلومترين من مركز المدينة في اليوم الخمسين للحرب. المدنيون في خطر”.

والتقطت إحدى هذه الصور وكالة الأناضول في 11 يوليو/تموز 2016 في حلب، وهي لشقيقين يهربان من قصف للمقاتلات الروسية، بينما الصورة الأخرى لطفل مصاب، والتقطتها الأناضول أيضا في حلب في 11 أكتوبر/تشرين أول 2016، بعد قصف للمقاتلات الروسية.

ومنذ بدء العملية، في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، انطلقت حملة تشويه واسعة ضدّ تركيا من قبل حسابات موالية لـ”ب ي د/ بي كي كي”، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، غير أن إنجازات الجيش التركي على الأرض فنّدت جميع الأخبار والاتهامات الزائفة والمضللة للتنظيم الإرهابي.

وتعمل المديرية العامة للصحافة والنشر والإعلام التركية على مواجهة حملات التضليل الإعلامي التي تقوم بها بعض المجموعات على شبكات التواصل الاجتماعي لتشويه صورة عملية “غصن الزيتون ” العسكرية التي تقوم بها القوات المسلحة التركية.

لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

Leave a Reply

%d bloggers like this: