حوادث

أم تحقن طفلتها بسائل صابوني وتكسر جمجمتها في تركيا

أم تحقن طفلتها بسائل صابوني وتكسر جمجمتها في تركيا

قبضت السلطات التركية، على امرأة من إسطنبول اتهمتها بأنها “تفننت” في تعذيب طفلتها الرضيعة، تارة بكسر جمجمتها، وتارة بحقنها بمادة تنظيف مبيضة، وتارة أخرى بحقنها بسائل صابوني.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي حرييت”، فإن شرطة إسطنبول اعتقلت الأم إيليف، بعد أن عذبت ابنتها إيولول ميراي، البالغة من العمر 18 شهرا، بواسطة حقنها بمادة كيماوية تستخدم في التنظيف والتبييض وسائل صابوني.

في السياق ذاته، قالت الأم، إيليف كاي، وهي من منطقة أفيجلار قرب اسطنبول للشرطة “لم أستطع أن أحبها لذلك فعلت ذلك بهدف قتلها”.

وفي إحدى المرات، اضطر الزوج إلى التنقل بابنته ضحية التعذيب من مستشفى لآخر، حين بدأ الدم يسيل من أذنيها وأسفل البطن، وكان عمرها شهر واحد فقط حينذاك.

ولم يتمكن الأطباء من تحديد طبيعة الأعراض التي تعاني منها الطفلة الرضيعة، وسبب المرض الذي يتسبب بالنزيف الدموي.

واستجوبت الشرطة الأم عندما تم نقلت الطفلة الرضيعة إلى المستشفى أول مرة، حين كان عمرها 9 شهور فقط، حيث تبين أنها مصابة بكسور في الجمجمة.

وتم اعتقال المرأة مرتين، لكن أطلق سراحها بعدهما “نظرا لنقص الأدلة”.

وذكرت وسائل إعلام تركية إن الأم اعتقلت وتم تحويلها إلى السجن بعد اعترافها بجرائمها “النكراء”.

وأشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أنه رغم كل جلسات التعذيب التي تعرضت لها الطفلة والحقن بالمبيضات وسائل الصابون، فإن صحتها أخذت تتحسن مؤخرا، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

شاهد ايضا: برنامج ترجمه باستخدام الكاميرا للاندرويد والأيفون

للأستمرار في وصول اخبارنا يرجى متابعتنا على الفيس بوك عن طريق الضغط على زر أعجبني
تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى