ألمانيا ترفض طلب لجوء ابنة عم بشار الأسد.. و سوريون يضربونها في دور اللاجئين

تعرضت إحدى قريبات بشار الأسد، رأس النظام في سوريا، للضرب المتكرر من قبل سوريين في دور اللاجئين بألمانيا، بعد تقدمها بطلب لجوء!.

و فيما لم يكشف عن اسم المرأة الأرملة، قال “رالف هولتشتيغه” رئيس مكتب شرطة البلدية في فاندورف، إنّ “إحدى قريبات بشار الأسد تقدمت بطلب لجوء إلى السلطات في ألمانيا”.

و تحمل قريبة الأسد هذه الجنسية اللبنانية إلى جانب الجنسية السورية، و هو ما دفع السلطات الألمانية لرفض طلب لجوئها.

و تقيم هذه المرأة الآن في دارٍ للاجئين، و قال “هولتشتيغه”:” إنّ طلب اللجوء المقدم من المرأة التي تحمل الجنسية اللبنانية إلى جانب السورية، تم رفضه، وقد تقدمت المرأة بتظلم ضد قرار الرفض، ولا نعرف سبب التقدم بالطلب!”.

و ذكرت صحيفة “فستفيليشه ناخريشتن” الألمانية المحلية أنّ المرأة هي ابنة عم الأسد.

 

اكتب تعليق