المانيا

ألمانيا تحاكم لاجئاً سورياً حرق طفله البالغ من العمر ثلاث سنوات!

ألمانيا تحاكم لاجئاً سورياً حرق طفله البالغ من العمر ثلاث سنوات!

أصدرت محكمة ألمانية قرارا بسجن أب سوري مع وقف التنفيذ بعد استكمال الإجراءات وذلك بسبب حرق طفله الصغير بوضعه على الموقد، بحسب صحيفة لايبزك المحلية.

وعن تفاصيل المحاكمة قالت الصحيفة، إن المحكمة ليست متأكدة بعد من نية الأب السوري 32 عاما ويدعى أمجد ما إذا كان يقصد حرق ابنه أو عقابه، لكن الأب رفض التهم الموجهة إليه وهي محاولة حرق ابنه عن سبق الإصرار.

وأضافت الصحيفة أن المحكمة غير مقتنعة بأن يقوم أب بمعاقبة ابنه لمجرد أنّه يتبول على نفسه بالحرق خاصة أن المحكمة من خلال محضر الادعاء بينت أن الأب اتبع هذا الأسلوب مع ابنه في العقاب لمدة 17 شهراً.

وبدوره محامي الدفاع عن المتهم أمجد قال، ” من الاستحالة أن يكون موكلي أقدم على حرق ابنه عمدا، وأشار بأن الحروق الموجودة على ذراع الطفل كانت بسبب استخدام الطفل الموقد وعندها حرق نفسه”.

أدلة ثابتة لدى المحكمة
بحسب التقارير الطبية تعرض الطفل لحروق من الدرجة الثانية والثالثة وهذه الحروق خطرة ومن خلال الاستماع إلى شهادة زوجة المتهم، أكدت المحكمة أن الأب حرق طفله عمدا بقصد العقاب، وحاولت الزوجة منعه مرارا ولكنها لم تفلح ما دفعها لاحقا للانفصال عنه والانتقال إلى ملجأ النساء مع أطفالها.

الجدير ذكره أن الطفل تعرض للحرق من قبل والده في أيلول عام 2016 وعندها كان الطفل يبلغ من العمر سنتين و9 أشهر لتبدأ محاكمة الأب في أيار من عام 2017 الماضي وحتى الآن.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق