أكثر من 810 آلاف لاجئ سوري يستفيدون من بطاقات الهلال الأحمر في تركيا

أفاد “بايرام سيلفي” مدير الهلال الأحمر التركي لخدمات الهجرة واللاجئين أمس الثلاثاء، أن أكثر من 810 ألف لاجئ سوري في أنحاء تركيا، يستفيدون من بطاقات الهلال الأحمر المالية (Kızılay Cards).

وتُتيح بطاقة الهلال الأحمر للاجئين السوريين، شراء احتياجاتهم، من المتاجر، ضمن قيمة مُحددة مُسبقًا، ويوزّعها الهلال الأحمر التركي (Türk Kızılayı)، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، وتنسيق مع وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية، ضمن أكبر برنامج إنساني في الاتحاد الأوروبي، وبموجب هذا البرنامج، من المُفترض أن يحصل كل لاجئ مُسجّل لدى مكتب الهجرة الإقليمي على راتب قدره 100 ليرة تركية شهريًا (30 دولار تقريبًا).

وحسب ما أفاد سيلفي، فقد تم تسجيل نحو 507 آلاف و321 لاجئًا سوريًا ضمن برنامج المساعدات الاجتماعية الجديدة، في حين يستفيد 150 ألف سوري من البرامج القديمة داخل مخيمات اللجوء، وخارجها.

وأضاف سيلفي: “هناك ما مجموعه 810 ألف سوري يستفيدون من برنامج بطاقات الهلال الأحمر كل شهر، وهذا من دواعي سرورنا، وشرف لنا، حيث نقوم كل شهر بتحويل مبلغ 100 ليرة تركية، للشخص الواحد، وفي كل شهر يزداد عدد المستفيدين، إذ نتلقى طلبات جديدة بشكل يومي.”

ويتم منح البطاقات بعد تقديم طلب في المراكز المُخصصة، حيث تُجرى دراسة تُظهر حق المتقدمين في الحصول على البطاقة، وبعدها يتم منحها في إحدى مراكز الهلال الأحمر التركي.

وتستضيف تركيا ما يقرب من ثلاثة ملايين لاجئ سوري، وفقًا لبيانات الإدارة العامة للهجرة عام 2016م، ويشكّل هذ الرقم ما نسبته 45 في المئة من إجمالي عدد اللاجئين السوريين في المنطقة، حسب ما ذكرت الأمم المتحدة.

هذا ويقدّم الهلال الأحمر التركي دعمًا منتظمًا لقرابة 4.5 مليون شخص داخل سوريا، في سبيل تخفيف المآسي التي أنتجتها الحرب المتواصلة في سوريا منذ سنوات.

اكتب تعليق