القائمة
التصنيفات
أعضاء غولن يستخدمون اللاجئين السوريين كدرع لهم
ديسمبر 22, 2017 أخبار تركيا

بعد عمليات بحث عدّة حول 750 ألف هارب من أتباع منظّمة غولن الإرهابية منذ بداية العام حتى يومنا هذا، أثبتت التحرّيات أنهم تمكنوا من الهرب إلى اليونان عبر جزر إيجة ونهر ماريتسا مقابل آلفين يورو. خلافًا لغيرهم من الهاربين، أعضاء غولن يدفعون 3 أضعاف للمهرّبين.

أصبحت اليونان مأوى لأعضاء منظّمة غولن الإرهابية التي استهدفت سلامة تركيا العام الماضي.

يسارع أعضاء منظّمة غولن الإرهابية بالهرب إلى الخارج بعد فشل محاولة انقلابهم،

هاربين إلى أوروبا مندسّين وسط الهاربين غير الشرعيين من بلدان العالم الثالث بشكل غير قانوني.

ففي حين يدفع اللاجئون الأجانب والسوريون 700 يورو للهرب إلى جزر اليونان، يدفع أعضاء المنظمة الإرهابية ألفين يورو.

وذكرت سلطات أمن جزيرة إينوسس، بأنها حتى لو انخفضت كثافة الهروب بعد محاولة الانقلاب لكنّها مستمرة حتى الآن.

وبحسب خبر جريدة تركيا، أشارت سلطات إدارة حماية المواطنين اليونانيين،

أنّ حوالي 750 مواطنًا تركيًّا قدّم للحصول على طلب لجوء في اليونان بعد أن تمكنوا من الدخول للدولة عبر جزر إيجة ونهر ماريتسا منذ بداية السنة حتى الآن.

وأضاف أنّ أكثر من 4 آلاف من أعضاء منظمة غولن استطاع اللجوء إلى ألمانيا عبر اليونان.

وتضمنّت أيضًا طلبات اللجوء 8 ضباط انقلابيين كانوا قد فرّوا عقب ليلة محاولة الانقلاب في 15 يوليو/تموز بالمروحيّة إلى اليونان.

وحتى الآن يجري تقييم طلبهم من قبل مكتب اللجوء. وقرّرت السلطات اليونانية إبقاء الهاربين رهن الاعتقال إلى أن يتمّ الانتهاء من طلبات لجوئهم.

لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

اترك تعليقاً
*
%d bloggers like this: