أطفال سوريون يعبّرون عن أحداث ليلة الانقلاب الفاشل في تركيا برسومات بسيطة

برسوماتهم البسيطة، عبّر أطفال سوريون في العاصمة التركية أنقرة، عن أحداث ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا العام الماضي.

الأطفال القاطنون في حي “ألتن داغ” بأنقرة، بدا على رسوماتهم التي لوّنوها مدى تأثرهم من ليلة محاولة الانقلاب.

وتظهر رسومات الأطفال، شجاعة وتصدي الشعب التركي للانقلابيين ودباباتهم بتلك الليلة.

وقالت الطفلة إيمان طه (12 عاما)، أنها شعرت بخوف كبير لدى مشاهدتها محاولة الانقلاب على شاشة التلفاز.

بدوره قال إبراهيم سلطان (11 عاما) إنه خشي أن تتحول تركيا إلى سوريا ثانية، وأنه دعا الله من أجل عدم حدوث هذا الأمر.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/ تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع منظمة “فتح الله غولن” الارهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

اكتب تعليق