أخبار تركيا

أتراك يردون على صفحة فيسبوك تسخر من السوريين

نشرت صفحة “Ohha Bee” التركية على “فيسبوك” صورة تسخر من السوريين المقيمين في تركيا، تصفهم بأنهم عاطلون عن العمل على خلاف المواطنين الأتراك.

الصورة التي نشرتها الصفحة، ذات الشعبية الكبيرة في الوسط التركي، تضمنت مشهدًا من “أفلام الكرتون” لمجموعة من النمل يقومون بنقل حبات القمح، على أنهم الأتراك، وجندبًا على جانب الطريق متكاسل لا يعمل، يمثل السوريين.

وعنونت الصفحة الصورة بسؤال بين الطرفين عن سبب الجلوس والامتناع عن العمل، ليكون الجواب “أنا سوري”.

واتجه غالبية السوريين حال الوصول إلى تركيا للعمل ضمن الورشات والمصانع التركية، وبرواتب حددت بأقل من المعدلات التي يتقاضاها العمال الأتراك، نظرًا لقلة الأعمال التي تناسب اللاجئين السوريين، لا سيما الذين لا يجيدون التركية منهم.

واستنكرت التعليقات في غالبيتها الطريقة التي وصف السوريين بها، كما تعاطفت في مجملها مع الوضع الذي يعيشونه داخل المخيمات وفي المدن التركية.

إحدى المعلقات طالبت بحذف الصورة المنشورة، وقالت إن “جميع السوريين يعملون في تركيا، وبنصف الأجر الذي يتقاضاه العامل التركي”، مشيرةً “لو وضع الأتراك في موقف السوريين لكان الأمر كما هو الأن.. نحن إسلام ونرفض العنصرية”.

كما خاطب البعض أدمن الصفحة “لماذا هذا الافتراء.. السوريين يعملون.. رأيت البارحة شخص تركي قام بضرب سوري لأنه تأخر عن العمل”.

وأثارت صورة نشرها تركي يدعى “شفق كارتال” عبر حسابه على “فيس بوك” أمس الأحد، يظهر فيها وهو يضرب عاملًا سوريًا كـ”انتقام تركي من سوري”، ردود فعل غاضبة، إذ طالب الكثير من الأتراك منهم بمحاسبة صاحب الحساب على عمله.

كما نُظمت عدة حملات في الأشهر القليلة الماضية لمطالبة الحكومة التركية بإرسال وتجنيد الشباب السوريين إلى معارك “درع الفرات” شمال سوريا، بدلًا من “الجلوس داخل المدن التركية”، منطلقين من مبدأ “نحن ندافع عن بلادهم وهم جالسين في بلادنا”.

لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

Leave a Reply

%d bloggers like this: